الرئيسية / ادارة / إدارة الفجوة
إدارة الفجوة
إدارة الفجوة

إدارة الفجوة

هناك مسافه بين مكانك الحالي , وبين المكان الذي يجب ان تكون فيه. او المكان المتوقع وجودك فيه. فرق بين واقعك وإمكانياتك. الكثير بل الجميع في الغالب يشعر بوجود هذة الفجوة او الاختلاف بين المفروض و الواقع. الفرق بين مؤهلاتك و خبراتك من جهة و بين وظيفتك من جهة اخرى. الفرق بين وضعك المالي الحالي وبين مايجب ان تكون عليه. الفرق في جميع المجالات بين وضعك الحالي و الواقع و بين المتوقع و المفروض وجودك فيه.

إدارة الفجوة
إدارة الفجوة

 

تضخيم الفجوة بطريقة مبالغ فيها

يعتمد البعض على تضخيم هذة الفجوة و المبالغة في تقديرها. ويتخيل ان المسافة بن الوضع الحالي و الوضع الذي يجب ان يكون فيه عبارة عن حفرة عميقة او وادي بدون نهاية. ومن ثم سوف يصبح عاجز مشلولاً امام هذة المسافة. عالق في وضعه الراهن.

تجاهل غير مبرر

بينما يتعمد البعض الاخر تجاهل هدة المسافة. واعتبارها غير موجودة. ويقبل الواقع. ويرضى بالعيش في الوضع الراهن. ويختار الراحة و الطمئنينة و رضى النفس. ويفضل البقاء في نفس المكان عالقاً في وضع لايناسبه. ومكان لم يخلق له.
مهما كان وضعك. ومهما كان حجم الفروقات. يجب عليك الاعتراف بالواقع. ودراسة الاحتياجات و عدم الافراط او التفريط في تقدير حجم الفرق . ومن ثم عليك ان ترى تلك المسافة عبارة عن خطوة للأمام. وان الجهد المتواصل والمستمر سوف يجعلك تعبر هذة الرحلة وتنطلق نحو احلامك وتطلعاتك.

افضل طريق لعبور هذة الفجوة هو الطريق الذي ترى فيه طريقك واضح وسهل.

قد لاتكون مشكلتك انك لاتحاول بما فيه الكفاية. قد تحتاج الى اعادة النظر في طريقك نحو عبور الفجوة.

عن سالم العنزي

مدير مشاريع معلوماتية مهتم بتطوير الحلول التقنية و الموارد البشرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *